آفاق واهتمامات ندوة الجغرافيا ودول مجلس التعاون

تاريخ النشر : الأحد 12 صفر 1435 عدد التعليقات : 0 الزيارات : 1645

تم الافتتاح الرسمي للملتقى العلمي الرابع للجمعية الجغرافية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بالتعاون مع دارة الملك عبد العزيز والذي يُقام تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان أمير منطقة المدينة المنورة ويحمل عنوان: الجغرافيا ودول مجلس التعاون: آفاق واهتمامات، ولقد حضر مراسم الافتتاح وكيل الأمارة الأستاذ عبد المحسن بن محمد المنيف نيابةً عن سمو الأمير. وذلك مساء الأربعاء: 8 صفر 1435هـ الموافق: 11 ديسمبر 2013م بالقاعة الكبرى بفندق ميريديان بالمدينة المنورة، والذي يُقام بمناسبة المدينة المنورة عاصمة للثقافة الإسلامية للعام 1434هـ /2013م في الفترة من الثلاثاء 7 إلى 10 صفر 1435هـ الموافق: 10 إلى 13 ديسمبر 2013م. وهو في مجمله يهدف إلى جمع الأكاديميين والمختصين الجغرافيين من دول الخليج العربي إلى تبادل الرأي والخبرة حول المستجدات الجغرافية التي تخص هذه الدول وإلقاء الضوء على جغرافية المدينة المنورة. وقد بلغ إجمالي ما سيتناوله الملتقى من أوراق 26 بحثاً ودراسة علمية سيتناولها المشاركون من المختصين والباحثين من أبناء دول مجلس التعاون والمقيمين فيها. ولقد تم تقسيم هذه البحوث والدراسات إلى عدة محاور رئيسة سيتناولها الملتقى بالدراسة والتحليل وهي على النحو الآتي: محور أول يحمل عنوان: الدراسات الجغرافية عن المدينة المنورة، ويحوي الأخطار الطبيعية في المدينة المنورة ( البراكين / الزلازل / فيضانات الأودية، ....)، والتخطيط الحالي والمستقبلي للمدينة المنورة، والمدينة المنورة والتفاعلات الاجتماعية و الثقافية مع العالم الإسلامي. ثم المحور الثاني تحت عنوان: الجغرافيا الاجتماعية والاقتصادية والثقافية لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية. ثم المحور الثالث تحت عنوان: الهوية والمواطنة في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، ثم المحور الرابع والذي يحمل عنوان: التغيرات المناخية والبيئية وتأثيرها على دول مجلس التعاون. ثم المحور الخامس والذي جاء بعنوان: الطاقة البديلة ومستقبلها في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية. ولقد حضر الفعالية جمهور مقدّر ضم مجموعة من أعضاء الجمعية والجغرافيين والمهتمين. يُذكر أنه قد صاحب الافتتاح عرض لمجموعة من إصدارات الجمعية العلمية، بجانب إصدارات أخرى لعددٍ من الجهات المشاركة.

الاسم

 

البريد الالكتروني

   

التعليق