كلمة فضيلة الشيخ صالح بن عواد المغامسي

تاريخ النشر : الإثنين 29 ربيع الثاني 1434 عدد التعليقات : 1 الزيارات : 2281

 كلمة فضيلة الشيخ صالح بن عواد المغامسي

الأمين العام للمناسبة إمام وخطيب مسجد قباء مدير مركز بحوث ودراسات المدينة المنورة
بمناسبة المدينة المنورة عاصمة للثقافة الإسلامية 1434هـ - 2013م


(أمرت بقرية تأكل القرى) هكذا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم، نعم نستصحب عظم المناسبة لكنها المدينة.
أنار منها كل شيء يوم دخلها رسول الله صلى الله عليه وسلم فهي المنورة حساً ومعنى، وهي هذا العام عاصمة للثقافة الإسلامية.
إن في ذلك عودة الماء إلى منبعه، والعلم إلى مهده.
أدرك ولاة أمرنا مكانة المدينة المنورة في تاريخنا الإسلامي المشرق وأدركوا عظيم هذه المناسبة المباركة، فكانت الرعاية من لدن صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع حفظه الله، وكفى بذلك لنا فخراً وشرفاً نحن معشر القائمين والمشرفين على فعاليات وبرامج هذه المناسبة الثقافية المتميزة.
بل إن رعاية سموه لتضفي على المناسبة ظلاً وارفاً ممتداً محلياً وإقليمياً ودولياً لمكانة سموه السياسية والثقافية.
إننا في الأمانة العامة للمناسبة إذ نستشعر ما أفاءه على مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم من حرمة وجلالة وندرك عظيم الرسالة وجليل التكليف لنسأله جل وعلا التوفيق والعون والسداد. شاكرين لسمو أمير منطقة المدينة المنورة رئيس اللجنة العليا للمناسبة صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز ما يقوم به من متابعة ضافية وما يمليه من توجيهات مسددة لتحقق الغاية وتقوم المناسبة على سوقها في عطاء متميز.
إن هذه المشاركة التي نراها في هذه النشرة من النخبة الثقافية في بلادنا من الأمراء والعلماء والمفكرين والأدباء تظهر بجلاء أهمية المناسبة واستشعار الجميع بعظيم رسالتها.
حياة الأمم إنما تعرف حقاً علواً ودنواً من حراكها الثقافي ورقيها الحضاري، وأهل الإسلام أولى وأحق بذلك ممن سواهم، فكيف والمناسبة هذا العام في بلد الوحي ومنبع الرسالة ومدينة المصطفى صلى الله عليه وسلم.
وهذه تحية إكبار لضيوفنا الأعزاء من العالم الإسلامي أجمع، فأنتم تقدمون على بلد النبوة ومدينة الأنصار، فما أطيبكم من وفد وما أجلها من دار.

  • عصام الدين السماني رحمة الله
    الثلاثاء 30 ربيع الثاني 1434
    الحمد لله الذى من علينا بنعمة الاسلام وجعلنا من خير أمة اخرجت للانام وبعد هذه تحية خالصه لشيخنا الجليل صالح المغامسي اسأل الله أن يوفقه فى دينه ودنياه وأن يجعل مايقوم به من اعمال ودروس ومحاضرات فى موازين حسناته وأن يوفق جميع علماء المسلمين وولاة أمرهم لما يحب ويرضى والله ولى التوفيق وصلى الله على نبينا وحبيبنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين عصام الدين السماني رحمة الله

الاسم

 

البريد الالكتروني

   

التعليق