سلسلة محاضرات من تجربتي: الأستاذ/ فايز البدراني: جمع الوثائق المحلية بالمدينة المنورة

تاريخ النشر : الثلاثاء 30 محرم 1435 عدد التعليقات : 0 الزيارات : 1580

 

ضمن فعاليات المدينة المنورة عاصمة للثقافة الإسلامية للعام 1434هـ/ 2013م، نظم مركز بحوث ودراسات المدينة المنورة بالتعاون مع دارة الملك عبد العزيز محاضرة علمية ضمن سلسلة من تجربتي. استضاف فيها الأستاذ الباحث والمؤرخ  فايز بن موسى البدراني الذي تناول موضوع جمع الوثائق المحلية في منطقة المدينة المنورة. وذلك أمسية الخميس 18 محرم 1435هـ الموافق: 21 نوفمبر 2013م، بقاعة المحاضرات بمعرض مأرز الإيمان بالقرب من مسجد قباء. أدار المحاضرة الأستاذ طاهر الجوهري وأمّها عددٌ مقدر من المهتمين والمختصين بالوثائق والتاريخ. ولقد أفاض الأستاذ البدراني في تجربته في البحث عن الوثائق المحلية، من بعد أن أكد على أهمية العناية بالوثائق، وأنها المصدر الأساس الذي يُعتمد عليه لمعرفة التاريخ وأحداثه. ثم عرج إلى أن الوثائق المحلية في منطقة المدينة المنورة تنبع أهميتها من أهمية المدينة للمسلمين كافة ولما احتضنته من تاريخ وأحداث منذ مهاجر نبي الإسلام صلى الله عليه وسلم وإلى يومنا هذا. ولقد قسم وثائق المنطقة عموماً إلى قسمين هما: الوثائق محلية، والوثائق الخارجية (أجنبية). ثم ذكر الوثائق المحلية لا تزال بعيدة عن متناول الباحثين والمختصين والدارسين، وتحتفظ المحاكم الشرعية بالكثير منها، ويتوزع جزء من الوثائق في بعض الإدارات الحكومية الأخرى، وعند عددِ من الأعيان وبعض الأسر بالمدينة بقيت حتى اليوم. كما أوضح  أننه قد وجد كنوزاً من الوثائق يتجاوز عمرها 475 عاماً (وثائق عام 960 هـ)، مبيناً أن أهالي المدينة كانوا يوثقون أغلب معاملاتهم السائدة بذلك الوقت بصكوك شرعية مثل المبايعات، ومعاهدات الصلح على مستوى الأفراد والجماعات، وعقود الإجارة. وأوضح البدراني أنه قدر الوثائق الهامة التي تحويها محكمة المدينة المنورة بـ300 ألف وثيقة، استطاع أن يطلع على 25% منها فقط .

أما عن الوثائق الخارجية (الأجنبية) التي نُقلت من المدينة إبان الحكم العثماني لا تزال تشكل القيمة التاريخية الأبرز في القاهرة وإسطنبول. وأن الوثائق التي يحويها الأرشيف العثماني تزيد عن 150 مليون وثيقة متاحة للباحثين والمؤرخين ومن جميع أنحاء العالم وأنه  تلقى الحفظ والصيانة. في ختام المحاضرة كانت هنالك مداخلات وتساؤلات من قبل الجمهور، أجاب عليها المحاضر. يُذكر أن سلسلة برنامج من تجربتي والذي ينفذه مركز بحوث ودراسات المدينة المنورة بالتعاون مع دارة الملك عبد العزيز ستستمر محاضراته ضمن فعاليات احتفائية المدينة المنورة عاصمة للثقافة الإسلامية للعام 1434هـ/2013م.

الاسم

 

البريد الالكتروني

   

التعليق