زيارة وفد ندوة آثار المدينة المنورة وحضارتها وتراثها عبر العصور

تاريخ النشر : الأحد 21 محرم 1435 عدد التعليقات : 0 الزيارات : 2157

 

قام وفد كريم من جمعية التاريخ والآثار بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بزيارة لمقر مركز بحوث ودراسات المدينة المنورة بالحرة الشرقية، ضم  الدكتور فواز بن علي الدهاس المشرف العام على إدارة المتاحف بوزارة التعليم العالي، والدكتور زيني بن طلال الحازمي أستاذ الحضارة الإسلامية وتاريخ العلوم المساعد ورئيس قسم العلوم الاجتماعية بكلية التربية جامعة الملك عبد العزيز، والدكتور أحمد بن يحيى آل فائع من قسم التاريخ بكلية العلوم الإنسانية جامعة الملك خالد، والدكتور عايض بن محمد الزهراني وكيل كلية خدمة المجتمع والتعليم المستمر بجامعة الطائف، والدكتور إبراهيم بن عطية السلمي، والأستاذ حماد بن حامد السالمي من منتدى السالمي الثقافي. ولقد كان في استقبالهم سعادة الدكتور صلاح بن عبد العزيز سلامة، الأمين العام لمناسبة المدينة المنورة عاصمة للثقافة الإسلامية للعام 1434هـ/2013م والمدير العام للمركز. والذي رحب بالوفد وقدم له شرحاً مفصلاً عن أنشطة وأعمال المركز العلمية والبحثية والاجتماعية والثقافية، ودوره في التواصل العلمي والمعرفي محلياً وإقليمياً وعالمياً. ثم قدم تفصيلاً مطولاً عن احتفائية المدينة المنورة عاصمة للثقافة الإسلامية موضحاً أهميتها وأهدافها متعرضاً لأنشطتها و فعالياتها المختلفة وعلى كافة الأصعدة. ثم طاف الوفد على أقسام المركز المختلفة والتقى بالعاملين فيه من إداريين وموظفين وباحثين واختصاصيين. يُذكر أن الوفد قد وصل إلى المدينة المنورة ضمن كوكبة من المشاركين في ندوة آثار المدينة المنورة وحضارتها وتراثها عبر العصور، والتي تنظمها دارة الملك عبد العزيز بالتعاون مع جمعية التاريخ والآثار بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بمناسبة اختيار المدينة المنورة عاصمة للثقافة الإسلامية للعام 1434هـ/2013م أمسية الأربعاء 17 محرم 1435هـ الموافق: 20 نوفمبر 2013م بعد العشاء بفندق الميريديان.

الاسم

 

البريد الالكتروني

   

التعليق