الحوار والاختلاف من وجهة نظر إسلامية ورشة عمل ينظمها رواق أدبيات ومثقفات المدينة المنورة

تاريخ النشر : الأربعاء 5 ذو القعدة 1434 عدد التعليقات : 0 الزيارات : 1834

ضمن فعاليات المدينة المنورة عاصمة للثقافة الإسلامية للعام 1434هـ/ 2013م، وبرعاية كريمة من سمو الأميرة لولوة بنت أحمد بن مساعد السديري  حرم سمو أمير  منطقة المدينة المنورة  أقام رواق أدبيات ومثقفات المدينة المنورة، ورشة عمل علمية تحت عنوان:  الحوار والاختلاف من وجهة نظر إسلامية، وذلك في أمسية السبت الأول من ذي القعدة 1434هـ، الموافق: السابع من سبتمبر 2013م، قدمتها الدكتورة رحاب حسن القرني عضو هيئة التدريس بجامعة طيبة. وقد حضرت الورشة  سعادة الدكتورة ميمونة الفوتاوي رئيس اللجنة النسائية لفعاليات المدينة المنورة عاصمة للثقافة الإسلامية،  بحضور كوكبة كبيرة من  المثقفات و الأكاديميات بجامعة طيبة ، وعدد كبير من سيدات وفتيات المجتمع المديني. ولقد تناولت الورشة في مجملها العديد من المحاور منها تلك التي يحتاجها الإنسان بصفة عامة والمسلم بصفة خاصة في  سلامة تعامله مع الناس، وفي حسن حواره وتلقيه مع الآخرين،  وفي تقبله وجهات النظر الأخرى، وكيفية التعامل مع الرأي المخالف دون أن يكون هناك خلاف وشحناء . ولقد أفسحت الدكتورة المجال لمشاركات ومداخلات الحضور من نساء المدينة المنورة  في موضوع الورشة. ثم تحدثت  في الختام  رئيسة الرواق  مشيدةً بما حوته الورشة من معلومات قيمة واطروحات مفيدة. كما قدمت شكرها وتقديرها لسمو الأميرة لرعايتها الكريمة للورشة، كما قدمت شكرها للدكتورة  رحاب حسن القرني آملةً في استمرار التعاون بينها و الرواق حتى تعم الفائدة المجتمع النسائي في هذا البلد الطيب المبارك. ولقد أمّ الورشة عددٌ من جمهور النساء الذي تفاعل معها. يُذكر أن هنالك العديد من الفعاليات التي تقام ومن جميع شرائح المجتمع بمناسبة المدينة المنورة عاصمة للثقافة الإسلامية للعام 2013هـ.

الاسم

 

البريد الالكتروني

   

التعليق