أبنائنا بمركز التأهيل الشامل يزورون معرض محمد رسول الله

تاريخ النشر : الأربعاء 2 رمضان 1434 عدد التعليقات : 0 الزيارات : 2489

 

قامت كوكبة من أبنائنا بمركز التأهيل الشامل برفقة الإدارة والعاملين بالمركز بزيارة معرض محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم والذي يقيمه مركز بحوث ودراسات المدينة المنورة تحت إشراف دارة الملك عبد العزيز وذلك ضمن فعاليات احتفالية اختيار المدينة المنورة عاصمة للثقافة الإسلامية للعام 1434هـ/2013م. والذي حملت رسالة همّ ترسيخ حب الرسول صلى الله عليه وسلم في نفوس المسلمين، والوصول للتأسي به عليه الصلاة والسلام من خلال عرض تفاصيل حياته بوسائل تقنية مختلفة. ويهدف المعرض من ذلك إلى  توعية الزوار بتفاصيل مهمة في حياة الرسول صلى الله عليه وسلم تبرز عظمته، وحقيقته، وتزيد من محبته. بجانب تقديم صورة قريبة لنبي الرحمة صلى الله عليه وسلم مع تبيان حقوقه على أمته . إضافة إلى تأكيد إعلاء قدر النبي صلى الله عليه وسلم في العالم، ونصرته. بجانب التوثيق العلمي لمعالم وأحداث السيرة العطرة والأيام النضرة لرسولنا الحبيب صلى الله عليه وسلم.
ولقد حوى المعرض مجموعة من الأجنحة حوت داخلها مجموعةً مميزة من اللوحات المتألقة، والمجسمات المتأنقة تحكي حياة الرسول صلى الله عليه وسلم منذ مولده ونشأته، إلى وفاته ولحوقه بالرفيق الأعلى. ولوحة تفصيلية تبين المسار الذي سلكه الرسول صلى الله عليه وسلم في هجرته إلى المدينة المنورة مقارنة بالطريق الذي كانت تسلكه القوافل، مع توثيق دقيق لأبرز محطات طريق الهجرة وأماكن المعجزات، مزودة بصور حديثة لأبرز تلك المعالم ابتداءً من مكة المكرمة وانتهاءً بقباء. وجناح آخر يحكي عن غزوات النبي صلى الله عليه وسلم لا سيما غزوتي أحد والخندق اللتين أُبرزتا من خلال مجسمٍ للمدينة المنورة في العهد النبوي يحتوي معالمها، وعوالمها، وجبالها، ووديانها، وحراتها، ومرابعها، ومزارعها، ومنازلها وشوارعها، والمسجد النبوي الشريف. وجناح عن انتقاله للرفيق الأعلى. يحتوي مجسم لحجرة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها التي دُفن فيها الرسول صلى الله عليه وسلم وصاحباه أبي بكر الصديق وعمر بن الخطاب رضي الله عنهما.
ولقد تفاعل الزائرون من مركز التأهيل الشامل بشروحات القائمين على أمر المعرض وتوضيحاتهم لمعالم السيرة النبوية العطرة، وأبدوا اعجابهم بما حواه المعرض من معلومات عظيمة وفوائد جمّة ستفيدهم في مقبل حياتهم. ولقد قدم القائمون على أمر المعرض بعض الهدايا للزائرين من مركز التأهيل الشامل، وشكروا لهم وللقائمين على أمر مركز التأهيل الشامل، كما تبادلوا معهم الصور التذكارية. يُذكر أن معرض محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم يقع غرب المسجد النبوي الشريف، وسيمتد عرضه إلى ما بعد نهاية احتفائية المدينة المنورة عاصمة للثقافة الإسلامية للعام 1434هـ/ 2013م، وسيجوب بعض البلاد الإسلامية تعريفاً وتعظيماً للنبي صلى الله عليه وسلم ، وتواصلا بين المسلمين.

الاسم

 

البريد الالكتروني

   

التعليق