أهداف المناسبة

الأهداف العامة والخاصة لمناسبة المدينة المنورة عاصمة الثقافة الاسلامية

الأهداف العامة:

    تتمثل أهداف مناسبة عاصمة الثقافة الإسلامية (وفق المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة) فيما يلي:

  • نشر الثقافة الإسلامية وتجديد مضامينها وتحديث رسالتها وتخليد الأمجاد الثقافية والحضارية للمدن التي تختار كعواصم ثقافية إسلامية بالنظر لما قامت به في خدمة الثقافة والآداب والفنون والعلوم والمعارف الإسلامية.
  • تقديم الصورة الحقيقية للحضارة الإسلامية ذات المنزع الإنساني إلى العالم أجمع من خلال إبراز المضامين الثقافية والقيم الإنسانية لهذه الحضارة.
  • تعزيز الحوار بين الثقافات والحضارات وإشاعة قيم التعايش والتفاهم بين الشعوب في هذه المرحلة العصيبة التي يمر بها عالمنا اليوم وتستدعي من المجتمع الدولي تضافر الجهود جميعاً على شتى المستويات من أجل إنقاذ الإنسانية مما يتهددها من مخاطر جمة.

 

الأهداف الخاصة:

  •  تأكيد إعلاء قدر النبي صلى الله عليه وسلم في العالم ونصرته .
  • إبراز مكانة المدينة المنورة الثقافية والتاريخية والاجتماعية بصفتها عاصمة للثقافة الإسلامية.
  • التأكيد على رمزية المدينة المنورة وترجمتها لثقافة إسلامية عالمية .
  • إبراز إنجازات المملكة العربية السعودية في تطوير وتنمية المدينة المنورة .
  • تدعيم الأنشطة الثقافية المتنوعة , وزيادة الفرص للمبدعين والمثقفين لإبراز إبداعاتهم في إطار الهوية الإسلامية .
  • زيادة الاهتمام بالثقافة الإسلامية  وإبراز خصائصها للدراسات الفكرية والبحوث العلمية والمناهج التربوية .
  • التعريف بالآثار الحضارية والعطاء الثقافي للمدينة المنورة خلال العصور المختلفة .
  • تعزيز التعاون الثقافي بين المؤسسات الحكومية والقطاعات الأهلية.
  • تعزيز الحوار بين الثقافات والحضارات وإشاعة القيم الإسلامية .